استياء شعبي:

لماذا تتصاعد موجات العداء للهند في بنجلاديش؟
استياء شعبي:
23 يونيو، 2022

عرض: إنترريجونال للتحليلات الاستراتيجية

نشر موقع “ذا دبلومات”، في 17 يونيو 2022، تقريراً بعنوان “موجة أخرى مناهضة للهند تجتاح بنجلاديش”، للكاتب شافي مصطفى، يتناول دلالات التظاهرات الغاضبة التي شهدتها بنجلاديش ضد التعليقات التي أدلى بها بعض مسؤولي حزب “بهاراتيا جاناتا” الحاكم في الهند بحق النبي محمد؛ حيث تشير التظاهرات إلى تنامٍ عام للمشاعر المعادية للهند في بنجلاديش، وضعاً في الاعتبار أن تلك الاحتجاجات لم تكن الأولى التي تشهدها الدولة ضد السياسات الهندية تجاه البلاد، رغم العلاقات الجيدة التي تجمع البلدين على المستوى الرسمي.

استياء متزايد

رصد التقرير العديد من مظاهر الاستياء المتزايدة في بنجلاديش إزاء الهند، التي زادت وتيرتَها تصريحاتُ بعض المسؤولين الهنود بحق النبي الكريم، وهو ما يمكن بيانه في النقاط الآتية:

1– تظاهرات في دكا رفضاً لتصريحات مسؤولين هنود بحق النبي: بحسب التقرير، فإنه في 10 يونيو 2022، تظاهر آلاف الأشخاص في دكا عاصمة بنجلاديش؛ للاحتجاج على التعليقات المهينة التي أدلى بها اثنان من مسؤولي حزب “بهاراتيا جاناتا” الحاكم في الهند بحق النبي محمد. وحث المتظاهرون الغاضبون الدول ذات الأغلبية المسلمة على قطع العلاقات مع الهند ومقاطعة منتجاتها ما لم يُعاقب الاثنان بتهمة التشهير بالنبي محمد.

2–رفض شعبي لصمت الحكومة تجاه “تجاوزات الهند”: أشار التقرير إلى أنه رغم الدعوات التي رفعها المتظاهرون، وعلى عكس مواقف حكومات الدول الأخرى ذات الأغلبية المسلمة، التزمت حكومة “رابطة عوامي” البنجالية برئاسة الشيخة “حسينة” الصمت حيال التعليقات الهجومية التي أدلى بها قادة حزب “بهاراتيا جاناتا”؛ ما أثار على نحو خاص غضب الإسلاميين في بنجلاديش، الذين حثوا الحكومة على الاحتجاج رسمياً، غير أن من المقرر أن تزور رئيسة الوزراء الهند في يوليو؛ لذا من المرجح أن تكون الحكومة مترددة في إثارة المشكلات مع دلهي قبل تلك الزيارة.

3– تنامي المشاعر المُعادية لنيودلهي في بنجلاديش: لفت المقال إلى أنه في مقابل الموقف الحكومي الرسمي، تشير الاحتجاجات الجماهيرية في بنجلاديش ضد التعليقات الهجومية لقادة حزب “بهاراتيا جاناتا” إلى تنامٍ عام للمشاعر المعادية للهند في بنجلاديش، وضعاً في الاعتبار أن تلك الاحتجاجات لم تكن الأولى؛ فقد سبق أن اندلعت احتجاجات مماثلة عندما قام رئيس الوزراء الهندي “ناريندرا مودي” بزيارة بنجلاديش في مارس 2021 للمشاركة في الاحتفال بالذكرى الخمسين لاستقلالها. واحتجت العديد من الأحزاب الإسلامية على زيارته بسبب أفعاله وسياساته التي تهمش المسلمين في الهند، وتسببت الاحتجاجات التي تحولت إلى أعمال عنف تسببت في مقتل أربعة على الأقل وإصابة 40 آخرين.

4– تعدُّد الملفات الشائكة بين الهند وبنجلاديش: رغم أن الهند وبنجلاديش تتمتعان تاريخياً بعلاقات جيدة، بحسب التقرير؛ إذ دعمت الهند نضال بنجلاديش من أجل التحرير من باكستان في عام 1971، فإن المشاعر المعادية للهند بدأت تنمو بعد سنوات من تحريرها، مع اعتقاد آخرين أن الهند ساعدت بنجلاديش لمصلحتها الخاصة في إضعاف وانقسام باكستان، وهو ما انعكس خصوصاً في روايات جماعة “أنصار الإسلام” المتطرفة، التي تعتبر أن حرب بنجلاديش من أجل الاستقلال مؤامرة هندية لإضعاف موقف المسلمين في جنوب آسيا.

وبجانب ذلك، اندلعت احتجاجات في بنجلاديش، في عام 1976، بشأن قضية تقاسم مياه نهر الجانج، وهو نهر عابر للحدود يتدفق من الهند إلى بنجلاديش. وهناك العديد من القضايا الأخرى التي تزعج العلاقات الثنائية بين الهند وبنجلاديش، ومن أهم هذه الخلافات الطويلة الأمد، تلك المرتبطة بتقاسم مياه نهري “تيستا” و”تيبايموخ”.

5– تغذية المشاكل الحدودية مشاعر الغضب تجاه الهند: ذهب التقرير إلى أن هناك قضية أخرى أثَّرت على تصور بنجلاديش للهند، وهي قتل مواطنين بنجاليَّين على يد حرس الحدود الهنود في يوليو 2019، وقد أبلغ وزير داخلية بنجلاديش البرلمان أن 294 بنجالياً قُتلوا على يد قوات أمن الحدود الهندية في العقد السابق. ويُزعم كذلك أن الهند سلَّحت ودرَّب وآوت الآلاف من مقاتلي “شانتي باهيني” لاستنزاف بنجلاديش، لمدة عقدين حتى أواخر التسعينيات.

مناهضة الهند

وختاماً.. أشار التقرير إلى أنه في ظل الشكوك حول أهداف ونوايا الهند تجاه جيرانها على نحو عام، تحول العديد من البنجاليين المؤيدين للاستقلال والليبراليين والعلمانيين واليساريين إلى مناهضين للهند، بعد فترة ليست طويلة من التحرير، وعزوا الأزمات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي أعقبت تحرير بنجلاديش إلى المخططات والطموحات الاستعمارية الهندية.

المصدر:

Shafi Md Mostofa, Another Anti–India Wave Sweeps Bangladesh, The Diplomat, June 17, 2022, Accessible at: https://thediplomat.com/2022/06/another–anti–india–wave–sweeps–bangladesh/


الكلمات المفتاحية:
https://www.interregional.com/%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d9%8a%d8%a7%d8%a1-%d8%b4%d8%b9%d8%a8%d9%8a/