التحليل الآن:

"إنترريجونال" للتحليلات الاستراتيجية يطلق موقعه الإلكتروني
التحليل الآن:
10 أغسطس، 2021

يُطلق “إنترريجونال” للتحليلات الاستراتيجية، موقعه الإلكتروني الجديد باللغتين العربية والإنجليزية، باعتباره منصة تفاعلية تتولى متابعة واستشراف الظواهر والاتجاهات الصاعدة في الشرق الأوسط والعالم، في إطار مؤسسة استشارات رائدة وشديدة الجاذبية، تستهدف شرائح واسعة من جمهور المتابعين والقراء.


ويستهدف الموقع الإلكتروني للمؤسسة المشاركة في الحوار العالمي حول الاتجاهات المؤثرة على التفاعلات العابرة لأقاليم العالم تحديدًا. ويركز الموقع على رصد الظواهر، والتطورات في المراحل الأولية، ووضعها على خريطة القضايا ذات الأولوية لدى القارئ العربي والمتابعين في دول العالم، مع عرض الأنشطة والإصدارات والخدمات الرئيسية التي تطرحها الشركة للجمهور بصفة عامة، وللمشتركين بصفة خاصة.


ويسعى الموقع إلى المنافسة العالمية، وهو ما يجعله يركز على “الترابط بين العالم والإقليم” (Connectedness)، وكيفية تأثير التحولات والاتجاهات العالمية على الأوضاع في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى الاتجاهات الرئيسية الصاعدة في الإقليم. ويتميَّز الموقع بالتغطية السريعة للاتجاهات الصاعدة، وهو ما يمنحه ميزة نسبية، ويجعله الأكثر اعتماديةً بين منافسيه للحصول على تغطية تحليلية تجيب على “الأسئلة المحيرة” في اللحظات الأولى لوقوع الحدث، وفي المراحل الأولية لتشكُّل الظاهرة.


إثراء تجربة التصفح:


وتركز المنصة الجديدة على السرعة في التغطية، والتفاعل اللحظي مع التطورات المتلاحقة، والجاذبية البصرية، والجودة والتفرد في مستوى التحليلات والتقديرات والأنشطة المقدمة لجمهور القراء، كما يركز الموقع على دعم خدمات البحث الأكاديمي، وسرعة التصفح، وتهيئة طباعة الموضوعات وقراءتها بالخط الذي يفضله القراء، والتوافق مع مختلف الأجهزة والشاشات، بالإضافة إلى سرعة الوصول إلى كافة الإصدارات والأنشطة الجديدة التي يقدمها “إنترريجونال” للتحليلات الاستراتيجية.


ويعمل موقع “إنترريجونال” بأسلوب عمل شركات الاستشارات المتخصصة بمجالات الأمن وإدارة المخاطر والإنذار المبكر (Consultancy Firms)، على غرار منصات عالمية، مثل “ستراتفور”، و”آي إتش إس ماركيت”، و”إيكونوميست إنتليجنس يونت”، مستهدفًا بناء علامة بحثية وأكاديمية مميزة وراسخة في المنطقة العربية، والاشتباك مع الحوار العام في العالم والمنطقة حول القضايا المثيرة للجدل، عبر منتجاته التي تُلاحِق بالتحليل والتقدير الأحداثَ والظواهرَ قيد التشكُّل في المنطقة والعالم، فضلًا عن وضع تنبؤات وسيناريوهات لمساراتها المحتملة.


سياسة “القارئ أولًا”:


وتتضمن نسخة الموقع عدة أقسام تركز على مخاطبة اهتمامات جمهور القراء في العالم والمنطقة العربية، وتشمل “تحليلات اليوم” التي تغطي التطورات السياسية، وقضايا الأمن والدفاع، والدراسات الاقتصادية، والتكنولوجيا والإعلام، والدراسات المستقبلية. ويركز قسم “تقديرات الغد” على الاتجاهات الإقليمية والدولية المؤثرة على أمن ومصالح الدول العربية ومنطقة الشرق الأوسط، بينما يركز قسم “المخاطر التالية” على خرائط التهديدات الإقليمية، فيما يطرح الموقع أحدث أعداد إصدارات المركز، وفي صدارتها مجلة “حالة العالم”.


ويسعى الموقع للتحول إلى ساحة إقليمية نشطة للتفاعل من خلال “ركن الخبراء” الذي يضم مساهمات كبار الأكاديميين والممارسين من شتى دول العالم، وتغطية حلقات النقاش وورش العمل التي يتم عقدها داخل المركز، بالإضافة إلى تقديم خدمات للقراء والباحثين من خلال قسم “المرصد” الذي يغطي أحدث الكتب والتقارير والدراسات الصادرة عن دور النشر والمؤسسات الأكاديمية، ومراكز التفكير وشركات الاستشارات العالمية. وكذلك قسم الملفات الذي يوفر خدمة بحثية تراكمية عن القضايا محل اهتمام القراء، من خلال تضمينها مختلف الموضوعات التي نُشرت في أقسام الموقع المختلفة.


“من واشنطن إلى العالم”:


ويخصص الموقع بوابة مستقلة للشأن الأمريكي بعنوان “عين على واشنطن”، تعد المنصة الرئيسية لتغطية التحولات في الداخل الأمريكي والسياسة الخارجية الأمريكية؛ حيث تركز على تحليل ما يدور تفصيلًا على الساحة الأمريكية بكافة مؤسساتها وعملياتها، من خلال فريق العمل بالمركز وفريق عمل ميداني، بالاستعانة بقواعد بيانات متخصصة، واتصالات مكثفة ترتبط بالزيارات والمشاركة في مؤتمرات وجلسات استماع. ويعرض الموقع بنسختيه العربية والإنجليزية “ملامح المشهد من داخل الولايات المتحدة”، مع استهداف جمهور المتابعين من الخبراء والمحللين والرأي العام في الداخل الأمريكي.


ويقدم الموقع خدمات تفاعلية رائدة في مجال الوسائط المتعددة، باعتبارها من المنتجات التحليلية الشديدة النشاط، عبر الإنفوجرافيك والفيديوهات التحليلية التي تشمل القضايا السياسية والأمنية والاقتصادية والتكنولوجية، بالإضافة إلى توفير نافذة واسعة على أخبار “إنترريجونال” للتحليلات الاستراتيجية، ورصد ما تنقله وسائل الإعلام في المنطقة والعالم من تغطيات لأنشطة وإصدارات المؤسسة، بالتوازي مع التكامل مع حسابات المركز على فيسبوك وتويتر ويوتيوب وإنستجرام.


الكلمات المفتاحية:
https://www.interregional.com/%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ad%d9%84%d9%8a%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%a2%d9%86/