التوقعات العشرة:

اهتمام صحفي بتقدير "إنترريجونال" حول ملامح الاقتصاد العالمي 2023
التوقعات العشرة:
22 يناير، 2023

اهتمت صحف كبرى بالدولة، بتقدير “إنترريجونال للتحليلات الاستراتيجية” المنشور تحت عنوان “سيناريوهات مؤلمة: الملامح المتوقعة للاقتصاد العالمي في عام 2023″، على موقع المركز؛ حيث يُواجه الاقتصاد العالمي خلال عام 2023 مزيجاً من عدة تحديات، تتضمن الحرب الروسية الأوكرانية، وزيادة أسعار الفائدة لاحتواء التضخم، والآثار الوبائية المستمرة لجائحة كورونا، وهي التحديات التي تسهم جميعها في تفاقُم التوقعات السلبية لنمو الاقتصاد العالمي خلال العام الحالي.

فقد نقلت صحيفة “الوطن” ما خلص إليه تقدير “إنترريجونال” من أن أهم الملامح التي يتوقع أن ترسم المشهد الاقتصادي العالمي هذا العام تتركز حول 10 محاور؛ هي حدوث انكماش حاد في نمو الاقتصاد العالمي، ونمو بارز لاقتصادات آسيا والمحيط الهادئ، وتراجُع نسبي في معدلات التضخم، واستمرار ارتفاع أسعار الطاقة، وارتفاع أسعار المواد الغذائية، وركود عقاري في عدد من الدول الكبرى، وتباطؤ معظم الأنشطة الاقتصادية، وتراجُع مُحتمل في أسواق الأسهم، وارتفاع ضئيل في معدلات البطالة، بالإضافة إلى تفاقُم مستويات الديون العالمية.

أما صحيفة “البيان” فقد استندت إلى تقدير “إنترريجونال” فيما ذهب إليه من أن هناك احتمالين يتعلقان بمدى قدرة الاقتصاد العالمي على النمو رغم هذه التحديات؛ “يتمثل الأول في انكماش حاد في نمو الاقتصاد العالمي بسبب ارتفاع معدلات التضخم والتشدد النقدي. ويستند ذلك إلى عدة افتراضات؛ أهمها انتهاء الأزمة الروسية الأوكرانية، واستقرار أسعار السلع الأساسية واستعادة نشاط سلاسل التوريد مع ثبات نسبي في معدلات التضخم”، فيما يتمثل الاحتمال الثاني في “دخول الاقتصاد العالمي حالة ركود حتمية؛ إذ لا تزال اختلالات العرض والطلب قائمة في العديد من القطاعات؛ فلم تتعافَ سلاسل التوريد العالمية بالكامل من جائحة كوفيد-19 كما تهدد الأزمة الروسية الأوكرانية ارتفاع أسعار الطاقة والسلع الغذائية”.

وختاماً، اعتبرت صحيفة “الإمارات اليوم”، أنه بحسب ما خلص إليه تقدير “إنترريجونال للتحليلات الاستراتيجية” فإنه “على الرغم من التوقعات السلبية للاقتصاد العالمي خلال 2023، فإن الاحتمال الأول هو المرجح؛ حيث إن الارتفاعات المتوقعة في معدلات التضخم ستؤدي إلى تشديد إضافي مؤقت للسياسة النقدية، ومن ثم فإن من المفترض أن ترفع البنوك المركزية أسعار الفائدة؛ ما يؤدي إلى ارتفاع سعر الفائدة الحقيقي العالمي القصير الأجل؛ ما يعني تشديداً متواضعاً للظروف المالية العالمية، ولكن يقابله نمو بارز في بعض الاقتصادات الناشئة يمكنها من تفادي حالة الركود العالمي المتوقع”.

المصادر:

صحيفة الوطن، “10 ملامح متوقعة ترسم مشهد الاقتصاد العالمي العام الجاري”، 15 يناير 2023، على الرابط التالي: https://alwatan.ae/?p=1073141

صحيفة البيان، “اقتصاد الإمارات يواصل زخم النمو في 2023″، 15 يناير 2023، على الرابط التالي: https://www.albayan.ae/economy/uae/2023-01-15-1.4598081

صحيفة الإمارات اليوم، “10 ملامح متوقعة ترسم مشهد الاقتصاد العالمي العام الجاري”، 14 يناير 2023، على الرابط التالي: https://www.emaratalyoum.com/business/arab-and-inter/2023-01-14-1.1708226


https://www.interregional.com/%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%88%d9%82%d8%b9%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b4%d8%b1%d8%a9/