توازنات كابول:

ملامح المشهد الأفغاني داخلياً وخارجياً عقب صعود طالبان (ملف خاص)
توازنات كابول:
24 أغسطس، 2021

جاء الاستيلاء السريع والمفاجئ لحركة طالبان على العاصمة الأفغانية كابول، منتصف أغسطس 2021، ليثير العديد من التساؤلات حول حقيقة ما يجري في هذا البلد، عقب انسحاب القوات الأمريكية من هناك بعد نحو عقدين من التواجد العسكري والأمني إلى جانب بعض الحلفاء من الناتو، خاصةً في ظل المخاوف المتصاعدة من الارتدادات السلبية المحتملة لصعود الحركة ليس على استقرار أفغانستان فحسب ولكن على أمن واستقرار العالم أجمع.

ومن هنا كان اهتمام “إنترريجونال” بتقديم ملف خاص حول المشهد الافغاني، واستجلاء حقيقة ما يحدث في هذا البلد، من خلال رؤيتين متوازيتين؛ إحداهما من واشنطن، لإلقاء الضوء على رؤية الولايات المتحدة للحالة الأفغانية الراهنة ودوافع الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، وجدالات الداخل الأمريكي حول آفاق وتداعيات هذه الخطوة، والثانية من كابول، لمعرفة موقف الداخل الأفغاني من حركة طالبان، وتقييم المحللين الأفغان لتحولات طالبان الاستراتيجية ومدى قبول الشارع الأفغاني للحركة والسيناريوهات المتوقعة لمستقبل البلاد تحت حكم طالبان خلال الفترة القادمة.

وفي السياق ذاته، يتعرض الملف لتحليل المواقف الدولية من حركة طالبان في نسختها الراهنة، وخاصة القوى الكبرى غير الغربية؛ الصين وروسيا، ودول الجوار المباشر لأفغانستان: وخاصة باكستان وإيران، إلى جانب إلقاء الضوء على واقع وآفاق الاقتصادي الأفغاني بعد استيلاء طالبان على الحكم وانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، علاوة على ذلك يقدم الملف خريطة لوضع اللاجئين الأفغان حول العالم.


الكلمات المفتاحية:
https://www.interregional.com/%d8%aa%d9%88%d8%a7%d8%b2%d9%86%d8%a7%d8%aa-%d9%83%d8%a7%d8%a8%d9%88%d9%84/