عشرون عاماً:

الاستمرارية والتغير في تهديدات الإرهاب العالمي بعد 11 سبتمبر (ملف خاص)
عشرون عاماً:
9 سبتمبر، 2021

على مدار عقدين منذ وقوع هجمات 11 سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة، لم ينقطع الاهتمام بالتهديدات الإرهابية والحرب العالمية على الإرهاب باعتبارها ضمن ثوابت التفاعلات الدولية. فقد عكست تلك التهديدات مدى الترابط الوثيق بين ما يحدث “داخل واشنطن” والتطورات في مختلف أرجاء العالم وارتداد أصداء الجدل حول صلاحيات “استخدام القوة” و”الحروب اللانهائية” وتوظيف الأسلحة النوعية مثل “الدرونز” من أروقة الكونجرس وأعمدة الرأي في الصحف الأمريكية إلى كافة أرجاء العالم. وقد أدى ذلك لطرح العديد من التساؤلات حول مستقبل السياسة الخارجية الأمريكية خاصةً عقب الانسحاب من أفغانستان وتقليص الانتشار العسكري الأمريكي في مناطق الصراعات في منطقة الشرق الأوسط.

وفي ضوء هذا، يطرح “إنترريجونال” للتحليلات الاستراتيجية من خلال هذا الملف إجابات على بعض تلك التساؤلات المهمة، من خلال تسليط الضوء على الاتجاهات الصاعدة في أنشطة التنظيمات الإرهابية بعد عقدين من أحداث الحادي عشر من سبتمبر، واتجاهات التغير في أنشطة التنظيمات الإرهابية في العالم خلال العام الجاري، علاوة على بحث أوجه التغيُّر في الاستراتيجية الأمريكية لمواجهة التهديدات الإرهابية مع تصاعد الدعوات لتكثيف الاهتمام بالداخل كأولوية في مواجهة التهديدات الخارجية القائمة أو المحتملة أمام صانع القرار الأمريكي، وفي سياق متصل، يركز الملف على تقديم قراءة لبعض الكتب المهمة الصادرة عن كبريات دور النشر الأمريكية خلال الفترة الماضية، والتي ركزت بشكل أساسي على ملامح التعامل الأمريكي مع الظاهرة الإرهابية على مدار العشرين عاماً الماضية.

ومن جانب آخر، وبالتزامن مع الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، يركز الملف على أبرز الاتجاهات المتوقعة للتطرف العنيف بعد سيطرة طالبان على السلطة، خاصة مع مخاوف تحول كابول إلى حواضن اجتماعية لبعض التنظيمات الإرهابية، في ظل وجود صلات علنية بين طالبان والقاعدة، وأخيراً، يُبرز الملف تطورات التهديدات الإرهابية في القارة الإفريقية على مدار العقدين الأخيرين.


الكلمات المفتاحية:
https://www.interregional.com/%d8%b9%d8%b4%d8%b1%d9%88%d9%86-%d8%b9%d8%a7%d9%85%d8%a7%d9%8b/