منارات الابتكار:

كيف يعيد إكسبو دبي تشكيل ملامح الشرق الأوسط؟ .. ملف خاص
منارات الابتكار:
30 سبتمبر، 2021

مع بزوغ شمس اليوم الأول من أكتوبر 2021 تتجه أنظار العالم صوب دولة الإمارات العربية المتحدة، استشرافاً وترقباً لبدء لحظة فارقة من لحظات المعرفة الإنسانية المتقدة والساعية دوماً إلى آفاق جديدة من التقدم والرقي للبشرية جمعاء، وهي لحظة افتتاح معرض “إكسبو 2020 دبي”، التي تختلط فيها الطموحات بالتحديات، والقريب بالبعيد، والحاضر بالمستقبل، والأصالة بالمعاصرة، ليكون العالم كله بصدد التأريخ لمرحلة جديدة تجاوزت فيها الحضارة الإنسانية تداعيات جائحة فيروس كوفيد – 19، لتفتح طاقة نور على أمل متجدد وأفق زاهر انطلاقاً من نقطة الضوء الإقليمية الباهرة؛ دولة الإمارات العربية المتحدة.

ومواكبة لهذا الحدث العالمي الفريد، الذي تحتضنه دولة الإمارات العربية المتحدة، لأول مرة في تاريخ منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أعد “إنترريجونال للتحليلات الاستراتيجية”، ملفاً خاصاً لإلقاء الضوء على آفاق ومآلات تلك الفعالية الإنسانية الكبرى، من خلال عدد من التحليلات المعمقة والوسائط المعرفية المصورة للحدث؛ وصفاً ورسماً، كماً وكيفاً، أفقاً وعمقاً، والتي تبرز الحدث باعتباره نقلة نوعية من مجتمعات المخاطر التي عاشها العالم خلال العامين الماضيين خلال حقبة الجائحة، إلى عالم الفرص، الذي تفتحه الإمارات من خلال “إكسبو 2020 دبي” ليكون العالم بعدها بصدد حقبة التعافي والاستشفاء.

ومن خلال عالمية النموذج الذي يقدمه “إكسبو 2020 دبي”، لن يكون أمام العالم إلا المضي قدماً لاستجلاء المستقبل وإزالة ركام الصعاب والأزمات، لتمتد الآثار الإيجابية للمعرض العالمي إلى كافة دول المنطقة، لتكون الإمارات بمثابة النموذج الملهم لكافة شعوب المنطقة، بما يمثله الحدث الجلل من إسهام مؤثر في الانطلاق بالعلامة الوطنية للإمارات إلى آفاق عالمية أكثر رحابة واتساعاً، بما يعزز من القوة الناعمة للدولة؛ إقليمياً ودولياً، على كافة المستويات، بما فيها المستوى الاقتصادي الذي ستتراكم عوائده الإيجابية مستقبلاً ليس على الإمارات وحدها، ولكن على دول الشرق الأوسط بشكل عام.            


الكلمات المفتاحية:
https://www.interregional.com/%d9%85%d9%86%d8%a7%d8%b1%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%a8%d8%aa%d9%83%d8%a7%d8%b1/